spider 24

اشلونكم شباب وان شاء الله المنتدى يعجبكم صحيح هو اشوية تعبان بس اذا تقدر اتسجل هذا ايشرفنا واذا لا
انت بعد ابكيفك
spider 24

مرحبا بكم في منتدى سبايدر 24 وبما ان هذا المنتدى في طور الانشاء نرجو التعاون في تطوير هذا المنتدى المتواضع


    الاسطورة الحية دنزال واشنطن

    شاطر
    avatar
    ياسر السعد
    Admin

    عدد المساهمات : 58
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 14/09/2009

    الاسطورة الحية دنزال واشنطن

    مُساهمة  ياسر السعد في الأربعاء نوفمبر 25, 2009 10:26 pm


    أحد الممثلين الكبار في هوليود , دينزل واشنطن هو انسان حاد اللسان , جميل , لديه الموهبة والانسجام في كافة ادواره من دراما الى اثارة الى كوميديا وغيرها , هذا الانسان له قدره تعبيريه تساعده على توضيح نقاط الحوار للمشاهدين دون حتى الحاجة للإستماع اليه.
    دينزل واشنطن ولد لوالدين من الطبقة المتوسطة في 28 ديسمبر 1954 , حياة العائلة أثرت كثيرا على مجرى حياته في المستقبل واختياره لمهنة التمثيل , لكن لسوء الحظ عندما كان في 14 من عمره ارسل مع اخته الكبرى الى احد المدارس الخاصة و السكنية من اجل عدم جر الاولاد في دوامة الحزن والمشاكل التي كانت بين والديه والطلاق الذي كان وشيكا .
    في سنة 1977 درس الصحافة وتخرج من كلية "فوردهم" وبعد ذلك سافر الى سان فرانسيسكو حيث قبل في مدرسة المسرح في سان فرانسيسكو , دينزل واشنطن استمر في الدراسة هناك لمدة عام , ثم بدأ الاشتراك في بعض من المسلسلات التلفزيونية هنا وهناك , حتى انتج فلم الطلاب "دبوت" في سنة 1981 .
    في سنة 1981 مثل في فيلم نسخة كربونية (Carbon Copy )

    في سنة 1982 بدأ التمثيل في المسلسل التلفزيوني "سانت السافور" حيث لعب دور "دكتور فيليب تشاندلر" ومهاراته واتقانه بدأ بتسليط الاضواء عليه من قبل منتجي هوليود , وبالفعل كانت هذه البداية للنجم دينزل واشنطن.
    في سنة 1984 مثل في فيلم رخصة للقتل (License To Kill) وكذلك في قصة جندي (A Soldier's Story)
    أما في سنة 1986 مثل في فيلم قوة (Power)

    وكذلك في فيلم قصة جورج ماككينا (The George McKenna Story)


    في سنة 1987 لعب دور "ستيف بيكو" في الفلم السينمائي "بكي حرية (Cry Freedom)" , وهذا الدور فتح له الكثير من الابواب حتى انه تلقى جائزة الممثل المتغير الافضل في مهرجان توزيع جوائز الاوسكار


    في عام 1989 مثل في فيلم كوين الخارق (The Mighty Quinn)



    وفي نفس السنة تلقى دينزل واشنطن جائزة الاوسكار عن دوره في فلم الدراما "جلوري , الاعتزاز " , هذه الجائزة الاولى (وليست الاخيرة في تاريخ دينزل واشنطن السينمائي" ادخلته في قائمة الممثلين الافضل في هوليود .


    غالبية الافلام الناجحة لدينزل واشنطن اخرجها المخرج "سبايك لي" في سنوات 90 , منها "مو بتر بلوز"Mo' Better Blues)

    حيث حيث يجسد عازف بوق متشرد مهووس بموسيقاه.. يفقده هذا الهوس الكثير من حياته. انه ليس متمزقا بين العزف وحياته الشخصية.. ان حياته هي الاخرى ممزقة بين امرأتين ,
    وفي 1992 الفلم " مالكوم اكس"

    وهذا ما اعطاه الفرصة الثانية لتلقي جائزة الاوسكار لافضل ممثل على الاطلاق , في فلم "كالوم اكس"جعل من هذا الانجاز شهادة له على تفوقه بل واجتاز السور الذي طوقت به هوليوود المواهب السوداء , ليعلن عن موهبة تتعدى انجاز البشرة البيضاء الذي لا ترى هوليوود سواها , يقدم دينزل واشنطن بشكل ساحر شخصية ملكوم اكس ذلك القائد الأسود الذي اغتيل بسبب تمسكه بمبادئه , يقدم لنا تلك الصورة الانسانية المفرطة في الحزن.. تلك الروح المدماة وهي تبحث عن الأب.. عن الذات.. انه لا يمثل اكس وحده .. أو انسان واحد امريكي افريقي ,
    فيعام 1993 مثل بجوار توم هانكس في فيلم فيلادلفيا (Philadelphia)

    في عام 1995 مثل في فيلم الولع بالتحف (Virtuosity)

    في سنة 1996 عاد من جديد في فيلم الشجاعة تحت النار (Courage Under Fire)

    في 1998 لعب دورا في فلم "لديه لعبة (He Got Game)"

    حيث يقوم بدور سجين يعمل المستحيل من اجل اطلاق سراحه, الذي عليه ان يحصل إذن بمغادرة السجن ليقنع ابنه المغترب والذي يعتبر نجما في لعبة كرة السلة لأن ينضم الى فريق جامعة الولاية لتحقيق النجاح .
    في 1998 لعب دور في الفلم "الحصار" (The Siege) مع بروس ويليس حيث مثل دور مدير اف بي آي في وقت تحصل في انفجارات يديرها ارهابيون في نيويورك .

    في 1999 لعب دور المحقق العبقري المصاب بالشلل في فلم "جامع العظام" مع انجلينا جولي , حيث يقومون بملاحقة قاتل محترف .

    ايضا في 1999 مثل في الفلم "الاعصار , هوريكن"

    وهو عن قصة حقيقية, قصة الملاكم الامريكي الاسود .. بطل العالم في الحجم المتوسط في الملاكمة "روبين كارتر" الذي ادخل السجن بجريمة لم يقترفها لعشرون عاما , وكانت كل الادلة قائمة على اساس وهين وغير صحيح , لكن بالرغم من ذلك حكم عليه بالسجن مدى الحياة حتى خرج بفضل ثلاثة اشخاص امنوا انه بريء وقاموا باكتشاف الادلة الحقيقية , وتم اخراجه , وكانت كلمة كارتر المشهورة "الكره ادخلني السجن , والحب اخرجني منه" , الفلم حقق اعلى الايرادات وعليه تلقى دينزل واشنطن جوائز كثيرة من اهمها جائزة جلوبوس الذهبية لكنه لم يحصل على جائزة الاوسكار لافضل ممثل .
    ليعود عام 2001 ليقتص جائزة الأوسكار لأفضل ممثل عن في لميوم التدريب (training)

    في عام 2002 مثل في فيلمجون كيو (John Q)

    وكذلك في فيلم أنتوني فيشر (Antwone Fisher) والذي كان مخرج أيضا

    في 2004 لعب دور في الفلم "رجل فوق النار" Man on Fire) للمخرج توني سكوت يمثل فيه دينزل دور رجل كان يعمل في المخابرات الأمريكية، ثم يصبح حارساً شخصياً لمكسيكية صغيرة واسعة الثراء ,وهو يلعب دور "كريزي" وكريزي رجل مدمن على الكحول مكتئب ويبحث عن خلاصه، وهو دور معقد وفي غاية الغموض والقتامة وفيه كل ما يمتع دينزل واشنطن، أبن الكاهن الانجيلي، عاش كريزي حياة مليئة بالعنف وذلك عندما أمرته المخابرات المركزية بالقيام بعمليات تصفية لاشخاص لحسابها ولم يعد يؤمن بشيء، غير ان الطفلة المكسيكية التي يعمل حارساً شخصياً لها تعيد إليه طعم الحياة شيئاً فشيئاً، وعندما يتم اختطافها يعود الى ماضيه بعنف ويبذل كل ما في وسعه لإنقاذها, تم تصوير فيلم (رجل فوق النار) في المكسيك، وعنه قال دينزل واشنطن، لقد صدمت بهذا الفارق بين الأغنياء جداً والفقراء جداً، فمن خلال الفيلم، نفهم صناعة الخطف هذه بشكل افضل، فقد دفعت ثلاثة آلاف حالة اختطاف في مقابل الفدية في عام 2003، لقد كان لدينا سبعة من الحراس الشخصيين وسيارات مصفحة"، لكن الرجل الحائز على جائزتي اوسكار عن فيلمه "يوم تدريب في حياة انطوان فوكا" و"مجد ادوارد زوك"، يؤكد بالقول "لقد أمضيت الفيلم كله في الهرب ".


    وفي فيلم "جريمة في الرأس" (The Manchurian Candidate) حيث يقوم واشنطن بدور الميجور بينيت ماركو ويحمل السلاح ويقوم بالمهمة نفسها، وعنه يقول واشنطن لقد اعجبتني القصة كثيراً ففيها يتوجب عليّ أن أغير ملامحي وشكلي واخترق السلطة، وفي هذا الفيلم أمضي الوقت كله بتغيير شكلي، ولم أكن اطلاقاً في منأى عن الدعايات من كل الأنواع السياسية والاعلانية". ولم يكن دينزل قد شاهد اطلاقاً النسخة الأصلية المعنونة "المرشح المنشوري" ويقول "عندما عرض فيلم المخرج جون فرانكن هايمر كان عمري ثماني سنوات، وعندما اقترح علي جوناثان ديم ان امثل في ... لم أكن أرغب في رؤية النسخة الأصلية خشية من أن أتأثر بتمثيل فرانك سيناترا .

    وبعد نجاح إخراجه الأول، لأنطوان فيشر المستوحى من قصة حقيقية حول مسار رجل يرهقه مصيره المؤلم، كان دينزل واشنطن يتمنى العودة للوقوف خلف الكاميرا، ويقول كانت في ذهني أفكار عديدة لسيناريوهات أنا أتقدم ببطء لكن ثبتة، وفي السابق كان يود الصعود على خشبات المسارح، والمسرح هو حبه الأول، عندما كان في العشرين من العمر، ويقول: خططنا لإخراج مسرحية يوليوس قيصر على مسارح برودواي، وكانت المشكلة ان وجودي هناك يمنعني من رؤية أبنائي الأربعة الذين يعيشون في لوس انجلوس وهكذا كان هذا الأب الحاني يعيش مأزقاً فظيعاً بين حياته الأسرية وحياته المهنية
    لكنه عاد الى أجواء السينما عام 2006 في فيلمينداخل رجل (Inside Man) و ديجا فو (Déjà Vu)

    وكذلك في عام 2007 في فيلم عضو العصابات الأمريكي (American Gangster) رشح لجائزة الغولدن غلوب لأفضل ممثل درامي

    ليختتم عام 2009 بفيلم أخذ البيلهام 1 2 3 (The Taking of Pelham 1 2 3)

    اما الفلم المنتظر له هو فلم the book of eli
    شاهد الفديو
    المصدر
    http://www.westlord.com/denzel/


    [img][/img]

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد فبراير 18, 2018 12:53 pm