spider 24

اشلونكم شباب وان شاء الله المنتدى يعجبكم صحيح هو اشوية تعبان بس اذا تقدر اتسجل هذا ايشرفنا واذا لا
انت بعد ابكيفك
spider 24

مرحبا بكم في منتدى سبايدر 24 وبما ان هذا المنتدى في طور الانشاء نرجو التعاون في تطوير هذا المنتدى المتواضع


    مجموعة من الشعر

    شاطر
    avatar
    ياسر السعد
    Admin

    عدد المساهمات : 58
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 14/09/2009

    مجموعة من الشعر

    مُساهمة  ياسر السعد في الخميس أكتوبر 01, 2009 3:27 am

    انتم أشهدُ التعريف

    أبحرت في كل البحور ِ

    في كل القوافي والسطور ِ

    مِنْ لحن ِ حبي والله أعلم ُ

    ما تكنُ الصدورُ

    وأحمدُ اللهَ على لقائكم

    واللهُ أعلمُ

    كم أنا مسرورُ

    وأنتم أشهدُ التعريف ِ

    أصالة ٌ وطيب ٌ وتشريف ٌ

    و أخلاق ٌ ونورُ

    وكرم ٌ عريقٌ

    وحسنُ ضيافةٍ

    و أكبرُ شاهدٍ

    لو سألتُ الصدور َ ويكفينا من

    منَ اللهِ حضوركم

    نورٌ ومسكٌ

    وبهجةٌ وسرورٌ

    والله أعلمُ كم أنا بكم مسرورٌ



    العمل خير النجاح

    العملُ خيرُ النجاح ِ

    في وجهكم أقرأ ُ الدهرَ فصولاً

    أرى الحياة َ نضالاً وكفاحاً

    في زنودكم آيات ُ النجاح ِ

    في قلوبكم ألحانُ الأفراح ِ

    وعلى شفاهكم بسماتُ الأقداح ِ

    وفي عيونكم رقصُ السماح ِ

    وعلى أهدابكم علاماتُ الفلاح ِ

    وغنتْ النبرات ُ منكم

    حيَّ على الفلاح ِ

    حيَّ على الصلاح ِ

    حيَّ على الكفاح ِ

    العمل خير النجاح
    ِ



    الشعر فن الحياة

    الشعرُ فنُّ الحياة ِ

    ما في الوجود من سمات ِ

    نبض الفؤاد ِ

    بما اللبُ جاد ِ

    بعثُ المشاعرَ

    تفاعلُ البصائر ِ

    بما تسمو الضمائر ِ

    في روح ِ كل شاعر ِ

    بما أعطى وجادَ

    ما في الصدور ِ

    أو خلف َ المعالم ِ

    لوحات ُ القيود ِ

    في رسم ِ الحدود ِ

    وقدح ُ البصيرة َ

    للباطن ِ والظاهر ِ

    من وحي شاعر ِ

    وحيٌ من وجدان ٍ

    أصالة ٌ من كيان ٍ

    مكنون ُ حنان ٍ

    ومخزونُ زمان ٍ

    فالشعرُ من القلب ِ

    وتخاطرُ العقل ِ بالوجدان ِ

    بإجاز ِ- بلاغة ٍ وبيان ِ

    / والمعنى في قلب الشاعر /

    ولكل ٍ له استبيان .

    الحب حياة ٌ أو سعادة ٌ فبها

    أو منه ُ الشقاءُ

    وهي هيكلٌ فيه

    بل فهو روحُها

    والأولُ والباقي

    ما بين العناق ِ والتلاقي

    أنا الطبيعة ُ وما فيها

    وهو الجمالُ الراقي

    الأنقى والأسمى الأمثل ُ

    ونواة ُ الشمس ِ وقلبُها

    ولبُ القمر ِ والفاعلُ

    في كل ِ قبضةٍ فيها محرك ٌ

    هو الدافعُ والجاذب ُ

    باعثُ الروح ِ

    في كلِّ الرياض وريحَه ُعبقٌ

    في كلَِ المساحات ِ عبيره ُ ناشرٌ

    في العيون كلها

    بريقُ حياة ِ العالم ِ

    الحبُ من ربه ِقدمٌ

    بأمره ِ وهو أعلم ُ

    حواءُ سعادة ٌ

    أو نقمة ٌ

    جنة ٌ أو جهنم َ

    الأمر ُ أمرها

    وبأمره ِ

    هو النصف ُ الثاني

    لا أنا ولا أنت تعلم ُ

    وجودها حياة ٌ

    وبلاؤها نارٌ

    لكنه الأرحم

    وكل منا

    بين مظلوم ٍ ومُظلَم ِ

    والله الأعلم ُ بنا

    بالحب والأرحم ُ



    حبيبتي أم الأماني

    حبيبتي وحيدة ٌ

    حبيبتي فريدة ٌ

    خارقة ُ الوصفِ بلا حدود ِ

    في عالم ِ المجهول ِ لوجود ِ

    أبحرُ في يمِّ الحقيقة ِ

    في كل نبض ٍ من دقيقة ِ

    من وجودي في عهودي

    وأنا والشكُ واليقين ُ

    في هيام ِ من حنين ِ

    والحب ُ مصدر ُ إلهامي

    مبعث ُ الأمل ِ اجتهاد ُ

    سعادتي من رقاد ِ

    والصراحة ُ مخنوقة ٌ

    في بوتقة ِ حداد ِ

    إن ْ أطلقتها أحرقتها

    وغدوت ُ قنبلة ً من رماد ٍ

    أو أصبحت ُ أماني سراب ٍ من بعاد ِ

    كلُّ الفرائض ِ أديتُها

    أصليها في حبها المعبود ِ

    لأدخل َ البيت َ المعهود ِ

    في الوجود ِ الثاني

    و أكون بعلَها

    على سنته ِ والتهاني

    حبيبتي أم الأماني

    في عالم المجهول ِ لا الوجود ِ



    الحلم حبيبي

    زرعتك حلماً في حياة التهاني

    أملاً في ثغر الثواني

    في كلِّ لحظة من حياة حناني

    في خيالي وكل احتمالي

    في فرحة التهاني

    روعة ٌ في بياني

    في ضميري ووجداني

    في كل لحظة ِ طرف ٍ

    في كل ِّ رعشة ِ جفن ٍ

    في كل ِّ سكرة ِ حزن ٍ

    في كل ِّ برهة ِ تخاطر لِبي مع فؤادي

    في كل ِّ همسة ِ بنات ِ شفة ٍ

    في لغة الحب تنادي

    تعبيرا ً عن ودادي

    وخفقات قلبي

    تعزف ُ بازدياد ِ

    لحن وجودي وحياتي

    كذكاءٍ تسطعُ السماءَ

    والغيث يبعث ُ الماء َ

    والزهرُ يعطِّر ِ الأجواء َ

    والقمرُ يبتسم الضياء َ

    وكلي دعاء ُ الأماني

    لحياة التهاني التهاني



    قارعات الإيقاع

    كتب ٌ على المسار
    بثوب ِ الموت ِ يصرخُ

    ما استكان ولا هان َ

    ولا تنازل َ عن

    معطيات الرهان ِ

    حوار ٌ وإبداع ٌ ونقد ٌ

    ومأساة ٌ وحنان ُ

    في لحظات الاحتضار ِ

    قالها: نناصر ُ الحق َّ

    رسالة ً لبني الإنسان ِ

    أروع ُ هدية ِ

    على طريق الحوار ِ

    من الأنامل الذهبية

    على سبيل المسار ِ

    قالها : القمر ُ وداعاً

    وأضفى على الكون ِ

    ضياء َ الوداع ِ

    رماها تنادي

    ملء َ السماء ِ

    في ربوع ِ بلادي واكبوا المسيرة َ

    للأسمى صراعاً

    أمل ُ الطريق ِ

    رسالة ٌ

    نقد ٌ وحوار ٌ و إبداع ُ

    هداياه ُ أربع ٌ

    قارعات ُ الإيقاع كتبٌ على المسار ِ




      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 15, 2018 11:39 pm